تربية وتسمين عجول اللحم

مشاهدة الكل
تربية وتسمين عجول اللحم

تختلف موارد (إمكانيات) كل مشروع تسمين عجول عن الآخر وهي كالتالي: الأرض، العمل، رأسمال، العلف والإدارة. لتربية أبقار اللحم بشكل مربح، عليك أن تتعامل مع تلك الإمكانيات (الموارد- المقدرات) للحصول على أعلى العوائد.

فيما يلي نذكر بعض الخطوط العريضة لجعل مثل هذا المشروع ناجحاً:

أين يمكنني الحصول على المعلومة؟

تتوفر كمية كبيرة من المعلومات حول إنتاج اللحوم في الكتب والمجلات المختصة. وفي العصر الإلكتروني الحالي يمكن الحصول على المعلومات عبر الإنترنت من العديد من الجامعات وذلك عبر أنظمتها الفرعية. وهناك مقترحات أخرى من اجل تطوير المعرفة العملية لإنتاج اللحم هي الانضمام إلى منظمات محلية لإنتاج اللحم وزيارة المنتجين المحليين.

كما يجب زيارة المربين للاطلاع على إجراءاتهم وللحصول على أفكار حول التعامل مع السلالات وإدارتها. هناك شخص أخر مهم يمكن الحصول على المعرفة منه هو طبيبك البيطري. فعليك مناقشة الاهتمامات الصحية والمقترحات الإدارية مع طبيبك البيطري.

ما نوع القطيع الذي يجب أن أقوم بتربيته؟

بالحالة الطبيعية، يكون المصدر الوحيد للدخل من عملية تربية أبقار اللحم هو إنتاج العجول بشكل سنوي. إذاً من الضروري أن تنتج أبقارك عجل على الأقل كل 12 شهر. فكن حريصاً على اختيار واقتناء الابقار التي سوف تنتج عجل كل سنة دون مساعدة وتحافظ على صحة اجسادها دون أن تصبح هزيلة جداً أو سمينة جداً وبنفس الوقت قادرة على رعاية عجل بمتوسط وزن فطام يحقق أهدافك. يجب الانتباه إلى اعتبارات أخرى عند اختيارك سلالة الأبقار المخصصة للمشروع المنشود (سلالة نقية أو سلالة تجارية).

سلالات أبقار اللحم:

تقسم سلالات أبقار إنتاج اللحم بشكل عام إلى مجموعتين مختلفتين: سلالات الأمهات وسلالات هجينة نهائية.

تعرف سلالات الأمهات بإنتاجها للحليب وقدرتها الأمومية، في حين تعرف السلالات النهائية بقدرتها على النمو وإنتاج اللحم. ومثل كل شيء في الحياة هناك استثناءات لهذه القاعدة. فهناك بعض السلالات معروفة كثنائية الغرض لأنها تجمع إنتاج العضلات من أجل اللحم مع خصائص امومة ممتازة.

إن المزاوجة بين السلالات يمكن أن يساعد على الحصول على أفضل الخصائص لكل سلالة في رزمة واحدة. لذلك يجب اختيار الخصائص المناسبة ثم البحث عن السلالة الأمثل أو الهجين الأمثل الذين يعطيان تلك الخصائص المنشودة.

 

نوع أو طبيعة المشروع:

قبل البدء في مشروع التربية، يجب أن تسال نفسك ما هو نوع أو طبيعة المشروع الذي ترغب في الشروع به. أحد الخيارات النموذجية هي مشروع (تربية بقرة وابنها)، أو العجول (تربية طليقة)، أو عجول تسمين (تربية مقيدة).

يتطلب مشروع (بقرة وابنها) امتلاك قطيع من الأبقار لإنتاج العجول. أما في التربية الطليقة نقوم بشراء عجول مفطومة ونطلقها في المراعي حتى تصل إلى وزن 200 – 400 كغ. وأخيرا تكون مشاريع عجول التسمين عبر شراء العجول المفطومة أو الطليقة وتسمينها حتى تصل إلى وزن التسويق.

إذا اخترت أن تعمل في مجال (الأبقار وابنها)، عليك الاختيار ما بين امتلاكك أبقارا ذات سلالة نقية أو امتلاك سلالات تجارية. فمشروع تربية سلالة نقية عادة ما يكون بتربية قطيع من سلالة واحدة. وهو يحتاج إلى تسجيل القطيع لكي تباع عبر منافذ السلالات النقية.  أما مشروع السلالات التجارية يمكن أن يتم امتلاك قطيع نقي غير مسجل أو قد يكون القطيع هجينا. يمكن أن تستفيد المشاريع التجارية من حيوية الهجين وتكون بسبب امتلاك المواليد الهجينة قابلية إنتاج اللحم بنسب أعلى من السلالات التي أتنجت هذا الهجين. هذا يعني أن العجل الهجين يكون قادرا على النمو بشكل أسرع والوصول إلى وزن قد يفوق وزن أبويه عندما كانوا في نفس العمر.

يعقد العديد من فعاليات بيع السلالات النقية خلال السنة في طول البلاد وعرضها. قد يتم عرض سلالة واحدة أو أكثر من نوع للبيع في الفعالية. يجب عليك أن تواكب التوجهات في تربية أبقار اللحوم عند اختيار قطيع المراد تربيته. وعليك اختيار ثيران تقوم بتعزيز الخصائص المميزة في أبقارك ولتحسين الصفات الضعيفة لديها.

الأبقار ذات السلالة النقية يمكن شراؤها بغية استغلالها تجاريا ومن ثم استخدامها في برامج التهجين أو يمكنك الحصول من بالمنتجين الفرديين على أعداد كبيرة من البكاكير سواءً النقية منها أو المهجنة. الخيار الأخر هو الشراء عبر المزادات. ولكن عليك الانتباه فقد يمكن على الأرجح أن تشتري قطيعا ذو مشكلة من خلال تلك المزادات. فإذا لم يقم البائع يبيع جميع عجوله من خلال المزاد فهو حتما قد يبيع فقط العجول المستبعدة (ذات العيوب). معظم منتجي اللحوم الذين يشترون العجول من أجل التربية الطليقة أو التسمين المباشر غالباً ما يشترون من مشاريع (الأبقار وابنها). كما يمكن أن يشتروا العجول من منافذ بيع عجول التسمين. يفضل معظم مشتري العجول دفع زيادة في الثمن للحصول على عجول مفطومة وخالية من الديدان وملقحة لأن احتمالية إصابتها بالأمراض تكون منخفضة بشكل كبير.

إدارة مشروع أبقار اللحم:

تعتمد إدارة مشروع إنتاج اللحوم بشكل كبير على توجهات صاحب المشروع، كما تعتمد على الموارد المتوفرة مثل الأرض، العلف، المنشآت، وأشياء أخرى. إذ تتنوع نظم الإدارات اعتماداً على المناخ. إن المشاريع التي يكون فيها الشتاء قاس سوف تحتاج الى حظائر لتوفير المأوى للأبقار خلال الجو شديد البرودة أو خلال فترات هطول الأمطار الباردة.

المنشآت:

تتنوع المنشآت المخصصة لتربية عجول اللحوم من ساحات مسورة أو مسقفات أو حظائر. ونعود ونكرر أن متطلبات المنشآت تعتمد فيما إذا ستكون التربية في أشهر الصيف فقط أو أنها ستمتد طوال السنة. في أي مشروع يجب أن يكون هناك نظام للتعاطي مع الحيوان يمكّن صاحب المشروع من إمساك وتحكم سهل بالحيوانات من أجل إجراءات العناية الصحية الدورية.

ويجب أن يحوي هذا النظام على ممرات مزودة بمناطق حجز وتؤدي في النهاية إلى بوابة رئيسية. كما تحتاج منشآت التربية أيضاً إلى وسائل للتقديم الغذاء قد تكون بسيطة مثل معالف معدنية للتربية الطليقة. أو قد تشمل أيضاً حظائر ومعالف للحبوب والتبن في مشاريع تربية (الأبقار مع عجولها). أما في حالة عجول التسمين فسوف تحتاج إلى حيز مناسب أو مساحة معلف ملائم لأعداد الحيوانات التي يتم إطعامها. وبشكل عام يجب أن تكون مساحة المعلف ما بين 45 إلى 55 سم من للعجول التي تزن حتى 270 كغ، و55 إلى 65 سم حتى وزن التسويق، و65 إلى 75 سم لكل رأس بقر ناضج، و35 إلى 45 سم لكل رأس من العجول. وإذا كان هناك عملية تزويد بالعلف بشكل مستمر فيمكن لهذه القياسات أن تُخفّض.

المعدات:

بغض النظر عن نوع المشروع الذي سوف تقوم بإدارته فإنك ستحتاج إلى امتلاك مجموعة معينة من المعدات الجاهزة للاستخدام. بعضها سوف يكون معدات صغيرة والتي قد تحتاجها والتي تشمل المحاقن وإبر حقن مع أدوية من أجل معالجة الحيوانات المريضة، وقيود (أرسان- حبال) من أجل تقييد تلك الحيوانات. ومعدات كبيرة يعتمد وجودها على نوع المشروع.

إذا كنت تخطط لزراعة محاصيل علف خاصة بك، فسوف تحتاج إلى جرار ومعدات مختلفة للزراعة والحصاد. أما في حال المشاريع التي تعتمد على المراعي فإنك ستحتاج إلى مشذب مراعي أو جزازات لقص رؤوس نباتات المراعي البذرية كي تبقى في حالة إنتاج المجموع الخضري المطلوب. (فنبتة المراعي سوف تتوقف عن النمو حالما تصل لمرحلة إنتاج البذور السنوية).

الاحتياجات الغذائية:

تختلف الاحتياجات الغذائية لقطعان أبقار اللحم باختلاف الأعمار ومراحل الإنتاج. إذ تحتاج العجول إلى مستوى عال من التغذية من أجل النمو، في حين أن الأبقار الجافة سوف تحتاج إلى معدل تغذية منخفض نسبياً. أما الأبقار الحوامل في الثلث الأخير سوف تحتاج إلى تغذية أكثر من الأبقار الجافة. وتزداد الاحتياجات الغذائية في الجو البارد وخاصة أثناء الامطار الباردة.

يمكن تغذية العجول على العلف بشكل تدريجي قبل الفطام عن طريق إيجاد أماكن تتيح للعجول فقط أن تدخلها. وهذه التغذية التدريجية قد تحتوي على حبوب أو تبن أو كليهما. ونسب التغذية التدريجية يكمن أن تتنوع بشكل كبير استناداً إلى أسعار الحبوب.

تنخفض احتياجات العجول من البروتين خلال مراحل نضوجها. فعلى سبيل المثال إن العليقة المتدرجة للعجول الرضيعة قد تبدأ عند 18% من البروتين. وعند الاقتراب من وقت الفطام (أي عند 6 إلى 8 أشهر من العمر تقريبا) يمكن لمستوى البروتين أن يخفض إلى 14%. هذه المستوى يمكن الحفاظ عليه حتى التوقف عن الإطعام اليومي بالحبوب. وتعتمد هذه العملية على نمط التربية والوزن الأقصى التي تريد أن يصل إليه العجل.

العجول الطليقة غالبا ما تحصل على عشب المراعي فقط. الأمر الذي يعطي نموا بطيئا للوصول إلى مرحلة التسمين وانتقالها إلى حظائر التسمين. الهدف من السرح (الإطلاق) هو إكساب العجول وزنا إضافيا بتقديم مصدر علف رخيص. وباعتبار أن العجول تكون أكبر عمرا فهي تصبح اقل عرضة للمرض عند دخولها في مرحلة التسمين. وغالبا ما تكون تلك العجول قد مرت ببرنامج صحي وقائي مركز.

يجب أن تحصل الابقار الناضجة على تغذية مناسبة حتى تكتسب وزنا إضافيا خلال الثلث الأخير من الحمل. إن مستوى البروتين لتلك الأبقار ليس بأهمية الطاقة. وحالة جسم الأبقار عند الولادة يكون لها تأثيرا كبيرا على مقدرتها على تكرار عملية الولادة، ولذلك فالأبقار النحيلة التي مرت بفصل الشتاء قد تحتاج إلى تبن ذو نوعية عالية أو ربما تقديم الحبوب لها لكي تساعدها على تحسين حالة أجسامها من أجل تكرار الولادة في الربيع التالي.

يمكن إطعام الثيران علفا مشابه لعلف الأبقار عندما يكونوا صغاراً وفي حالة نمو أما في حالة التناسل فهي تحتاج إلى علف ذو نوعية أعلى. يجب أن تكون الثيران في حالة جسدية جيدة عند بدء موسم التناسل لضمان الحصول على حيوانات منوية مناسبة.

إنتاج الابقار عن طريق الولادة:

موسم التناسل:

بالتأكيد سيختلف موسم التناسل على حسب التوقيت الذي تريد فيه أن تتم ولادة العجول. العديد من أصحاب المشاريع سوف يقومون بتلقيح الأبقار حتى تلد في الربيع حتى يتم الاستفادة من من النمو العشبي في الربيع. أصحاب مشاريع أخرى يقوم بتلقيح الأبقار حتى تلد في الخريف لنفس السبب بغض النظر عن الوقت الذي تلد فيه العجول، يجب ترك الثيران تسرح مع الابقار لفترة زمنية محددة، وتكون عادة ما بين 60 إلى 90 يوم. الأمر الذي يسمح بإطعام كل القطيع كمجموعة واحدة، وفطم العجول في نفس الوقت وإطعام تلك العجول في المجموعة نفسها. إذا قمت ببيع عجولك في فترة الفطام سوف يكون لديك مجموعة متناسقة من العجول وزنا وعمرا.

عندما تقوم بتلقيح الابقار طبيعيا عليك ان تأخذ بعين الاعتبار عدد الثيران الملائمة لعدد الابقار التي تنوي تلقيحها. إذ يستطيع الثور الناضج ان يلقح حتى 30 بقرة كمعدل عام. أما بالنسبة للثيران الفتية، يجب تخفيض الرقم إلى 20.

لتحضير الثيران لموسم التناسل يجب أن تكون بحالة جسدية جيدة وألا تعاني من السمنة الزائدة أو من النحافة الشديدة.

يلجأ العديد من المربين إلى التلقيح الاصطناعي لتلقيح أبقارهم. وتوفر هذه الممارسة لهم الاستفادة من ثيران ذات نوعية عالية جداً والتي على الأغلب لا يستطيعون احتمال ثمنها. يمكننا تمييز الأبقار القابلة للتلقيح من خلال التعرف البصري عن طريق رؤية علامات الشبق، ويمكن إخضاعها إلى برنامج تناغم (تناسق) شبقي (تناسلي) يمكننا من تلقيح جميع الأبقار في نفس الوقت. هذا البرنامج يمكّن المربي من تحديد توقت التلقيح كما يمكّنه أيضا من توقع وقت الولادة.

يجب ان تكون هناك خطة احتياطية أو (ثور مضمون السلامة) تكون مهمته تلقيح أي بقرة لم تفلح في التلقيح عبر برنامج التلقيح الاصطناعي.

بغض النظر عملية التلقيح المستخدمة سواء كانت طبيعية أو اصطناعية يمكن للمربي أن يستفيد من تسجيل معلومات عن أداء أبقاره تساعده في اختيار ثيران للتزواج مع أبقار معينة. هذه المعلومات سوف تعطي المربي تنبؤا بما يمكن أن يحصل عليه بالنسبة لأوزان المواليد، وأوزانها عند الفطام والفتوة. كما يمكن لهذا المعلومات أن تتنبأ بإنتاج الإناث للحليب وكذلك الخصائص الجسدية لذبائح مواشي التسمين.

موسم الولادات

للمربين أساليب مختلفة في توقيت ومكان ولادة العجول. بشكل عام، عليك أن تقرر فيما إذا كنت تريد أن تلد أبقارك في المراعي أو داخل الحظائر، والأمر الذي سيحدد ذلك هو الوقت الذي تريد أن تتم فيه الولادة. يجب أن تتم ولادة عجول الأبقار التي تلد في الشتاء البارد أو خلال فترات المطر البارد داخل أماكن مغلقة لتخفيض احتمالات خسارة هذه العجول. مع العلم أن الولادة في الداخل يمكن أن تزيد من حدوث الإسهالات لدى العجل الوليد.

في الأوقات الأكثر دفئاً من السنة، يمكن للأبقار ان تلد في الخارج في المراعي، وعليك أن تحرص على مراقبة البقرة وعجلها للتأكد أن العجل يتلقى الكميات الكافية من اللبأ، لأن أول حليب يكون غني بالأجسام المضادة التي تحمي العجل ضد المرض.

وقت الفطام:

تفطم معظم العجول بعمر 6 إلى 8 أشهر من العمر. يمكن الحصول على زيادة في وزن الفطام للعجول عن طريق معالجتها من الديدان قبل شهر إلى شهرين من الفطام بالإضافة لذلك، سوف يكون الجهد أقل على العجول خلال الفطام إذا كانت الأعلاف الجافة، سواءً كانت تبناً أو حبوب متاحة قبل الفطام.

البرامج الصحية

إن مقولة “درهم وقاية خير من قنطار علاج” هي أصدق ما تكون في مجال عمل المواشي. فالوقت والمال المصروف في الوقاية يكون أقل بكثير من تكلفة العلاج حصول المرض في قطيع ما. يجب أن تعالج العجول من الديدان قبل شهر إلى شهرين من الفطام ثم تلقح ضد التهاب االانف والقصبات الهوائية البقري المعدي، نظير الأنفلونزا 3، الإسهال البقري الفيروسي، الحمى القلاعية. غالباً ما تحوي برامج اللقاحات على لقاح المُسْتَدْمِيَةُ سومني (باستوريلا)، الفيروس المَخْلَوِيّة التنفسية، الباستوريلا الحالة للدم، لبتوروزز، والمطثيات. إن المواشي الناضجة يجب تتلقى لقاح معزز بشكل سنوي.

متى يمكن أن أبيع عجولي؟

من أسهل الأماكن لبيع العجول هي عبر الاسواق المحلية أو عبر سوق عجول التسمين ويتعرض سعر العجول إلى مقامرات مستمرة كون الاسعار متغيرة بشكل دائم دون سابق إنذار. يمكن أن تكون هذه المقامرة في صالحك أحيانا كما يمكن أن تكون ضدك. عند أخذ العجول إلى السوق، ابحث عن تلك الأوقات من السنة عندما يكون الطلب عالي وهناك احتمال أكبر للحصول على اسعار عالية. ان بداية الخريف والربيع هي أوقات جيدة لبيع عجولك.

الخيارات الأخرى لبيع العجول هي تطوير سوقك المحلي المباشر. هذا يكون عبر بيع اللحوم المجمدة، أبقار للتناسل، أو عجول قابلة للتسمين. الخيارات الأخرى هي إيجاد قيمة مضافة عبر إنشاء مطعم لبيع اللحوم المطبوخة أو المجمدة. أو إنتاج منتج ذو سوق ضيق (لحوم ذات جودة عالية جداً). تأكد من لزومك بالقيام إجراءات حكومية لبيع المنتوجات الصناعية (لحوم مصنعة). أو بإمكانك أن تركز على ما يسمى باللحم العضوي أو لحم منتج من عجول تتغذى على المراعي فقط. استخدم إبداعك لإيجاد منتوجات خاصة، ولكن كن على استعداد لإنفاق المزيد من الوقت والجهد في تسويق المنتج.

أفكار ختامية

بغض النظر عن القطيع الذي سوف تقوم بتربيته سواء كان قطيع نقي أو تجاري عليك أن تجلس مع نفسك قبل تبدأ وان تتخذ بعض القرارات. اقضي بعض الوقت في التفكير حول ما تحب أن تفعله بالإضافة إلى تطوير خطة عمل وتسويق. سيساعدك تطوير الخطط في التركيز على اهدافك التي تريد تحقيقها بالإضافة إلى الحصول على مصدر معلومات قيمة حول المقرضين الذين تخطط للحصول على قرض منهم.

 

1 Comment

  1. بارك الله بكم دمتم بخير سافكو ترفع لكم القبعة .بوركتم والى الأمام.
    م.ب حمادة محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *