طرق الرعاية بالضرع قبل وبعد الحلابة

مشاهدة الكل
طرق الرعاية بالضرع قبل وبعد الحلابة

حرق شعر الضرع:

ينصح بحرق شعر الضرع وذلك لتسهيل تنظيف الضرع من الأوساخ التي تعلق به في الحظيرة، إذ

تشكل الاوساخ العالقة على الضرع مصدرا خطيرا للجراثيم وبالتالي يمكن أن تدخل إلى الضرع. يتم

حرق شعر الضرع باستخدام جهاز خاص يعتمد على غاز البروبان الذي يعطي حرارة لهب أقل من 400o

مئوية ويمرر اللهب بسرعة من تحت الضرع فيحرق الشعر. من الضروري جداً في عملية حرق شعر

الضرع ألا يكون هناك حرق لجلد الضرع أو الحلمات وهذا يعني أن العملية يجب أن تكون بشكل صحيح

ودقيق وبالرغم من مخاطر حدوث حروق وجد أن ممارسة هذه العملية يعطي نتائج فعّالة جداً ويوفر

وقت حيث وجد المزارعون

ان حرق شعر الضرع أسهل من قصه. ولهذه العملية عدة فوائد فهي أقل تكلفة واستهلاكاً للزمن. يمكن القيام

بحرق شعر الضرع في أماكن مختلفة من الحظيرة على سبيل المثال في صالة الحلابة أو في أماكن التغذية.

تحتاج هذه العملية لأقل من بضع دقائق لكل بقرة وتعاد كل 4 أو 6 أسابيع.

 

الحلاقة:

عند نقل الابقار من المرعى الصيفي إلى الحظائر في نهاية الخريف يجب أن يتم حلاقة وبر الابقار للأسباب التالية:

  • خفض الاجهاد الحراري بسبب الوبر الكثيف

  • يجعل الابقار أكثر نظافة

  • يقلل من نسبة الإصابة الطفيليات الخارجية مثل القمل والقراد

تحتاج الابقار للحلاقة مرتين إلى ثلاث مرات في السنة. ولكن في هذه الأيام تقل الحاجة للحلاقة عندما توضع

الابقار في الحظائر على مدار العام لأن وضع الابقار بحظائر بشكل دائم يمنع حدوث سماكة في الغطاء الجلدي

لديها ولذلك أصبح موضوع الحلاقة قرار إداري ويعود قرار الحلاقة لتقدير المزارع فيما إذا كانت بعض الأبقار بحاجة

لحلق وبرها ونضيف أنه إذا لم يقم المزارع بحرق شعر الضرع عندها ينصح بالحلاقة مرتين أو ثلاث في السنة.

 

حلاقة الذيل:

يعتبر حلاقة الذيل امر مهم في رعاية الضرع لأن حلاقة الذيل تبقي الضرع نظيف. تشير الأبحاث أن لحلق الذيل

تأثير على نوعية الحليب ونظافة الضرع في مزارع أبقار الحليب. يحلق الذليل مرتين إلى ثلاث مرات في السنة

ويمكن القيام بهذه العملية أثناء الحلاقة الكلية للبقرة. في حال إذا لم يتم حلاقة البقرة فمن إجراءات رعاية الضرع

حلاقة الذليل لوحده.

إجراءات ما قبل الحلابة:

هناك مجموعة من الإجراءات قبل الحلابة والتي يهدف منها التحكم والتقليل من حدوث التهاب الضرع وتختلف هذه

الإجراءات حسب المزارع وصالات الحلابة ونظام الحلابة ولكن هناك تسلسل محدد في جميع الحالات وهذه

الإجراءات هي: غسل الحلمات ثم تجفيفها، فحص الحليب لكشف اعراض التهاب الضرع أو أي خلل في الحليب،

تغطيس الحلمات قبل الحلابة ومن ثم إزالة سائل التغطيس بمنشفة جافة، وفي النهاية وضع آلة الحلابة.

تغطيس الحلمات بعد الحلابة:

يعتبر تغطيس الحلمات بعد الحلابة ضرورياً جداً من أجل التحكم بانتشار جراثيم التهاب الضرع خلال عملية الحلابة.

يجب غمر كامل الحلمات بعد الحلابة ويجب ان تتم هذه العملية خلال كامل موسم الحلابة. يجب استخدام محلول

التغطيس حسب تعليمات الصانع. يفضل بعض المزارعين رش الحلمات في حين أن الطريقة الأمثل هي تغطيس

الحلمات والذي بشكل عام يحقق تغطية أفضل من الرش كما أنه يستهلك كمية أقل بشكل ملموس من الرش.

يمكن للرش أن يحقق نفس فعالية التغطيس ولكن يحتاج إلى دقة في التطبيق ولكن يجب على المزارعين تقبل

حقيقة أن الرش يستهلك كمية من المحلول زيادة 50% مقارنة مع التغطيس. يتردد الكثير من المزارعين في

التغيير من سائل تغطيس رخيص إلى ماركة ذات جودة ونحن نوصي بأن التغير من الرش إلى التغطيس واستخدام

منتج ذو نوعية جيدة سوف يساعد المزارع في الحصول على نتائج جيدة.

 

1 Comment

  1. يقول يحيى الكفارنة:

    منشور رائه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *