مهارات أساسية لاقتناء كلب

مشاهدة الكل
مهارات أساسية لاقتناء كلب

هل أنت مستعد للبدء بتدريب الجرو أو الكلب؟ من الاحتياجات الأساسية للكلب هي التدريب الجيد والتأقلم مع البيئة المحيطة. من المهم البدء بتدريب الكلب بأسرع وقت ممكن.

في البداية، يمكن أن يبدو تدريب الكلب عمليةً صعبةً وخاصة إذا كنت تمتلك كلباً لأول مرة، وحقيقةً علينا الاعتراف أن تدريب كلبك هو مشروع كبير جداً ولكن إذا قمت به بشكل تدريجي، أي خطوة بخطوة فإنك ستجد أن المهمة قد أصبحت أقل صعوبة بشكل ملحوظ. وفيما يلي نورد بعض المعلومات التي ستساعدك في البدء:

  • ابدأ ببرنامج تعليم الطاعة عند الكلاب: تعلم كيفية وضع قواعد التدريب قبل البدء بتدريب الكلب وهذا يتضمن: اختيار طريقة للتدريب- إقامة جلسات للتدريب، حل المشكلات خلال جلسات تعليم الطاعة، اللجوء إلى مدرب محترف عند الحاجة.

  • التعزيز الإيجابي (إعطاء مكافأة عند التصرف الصحيح): هناك عدة طرق لتدريب الكلاب ومعظم المدربين يتفقون على أن استخدام الأسلوب الإيجابي هو الطريقة الفضلى بالنسبة للمدرب وللكلب. بإمكان أي شخص استخدام التعزيز الإيجابي لتدريب الكلاب، إذ يسمح هذا الاسلوب بالتواصل بشكل سهل مع الكلب، ويستخدم التعزيز الإيجابي في مجالات واسعة من السلوكيات. يمكن للتعزيز الايجابي أن يستهلك طاقةً زائدة عند الكلب، ومن ميزات هذا النوع من التدريب أنه يعزز الرابطة ما بين الكلب والمدرب.

  • تدريب الكلب باستخدام الألعاب: يجب أن يكون التدريب تجربة ممتعة. الكل يعلم أن التعلم يصبح سهلاً عندما تكون عملية التعلم ممتعة. هناك عدة أنواع من الألعاب التي يمكن استخدامها مثل: الغميضة، رمي الكرة وجلبها، شد الحبل، البحث عن الحلوى، ممارسة الرياضة مثل الجري والقفز ولكن يجب عدم إجهاد الكلب أو تعريضه للخطر.

  • ستة أسابيع كافية لتدريب الكلب: يمكنك أن تدرب كلبك على الأمور الأساسية باستخدام جدول كدليل عمل خلال ستة أسابيع تقريباً. ففي الأسبوع الأول: يتم تعريف الكلب على القفص أو المهد، اتباع ترتيب للأكل والنزهات واللعب، اقتناء ألعاب مخصصة للكلاب، تعليمه الجلوس عند الأمر. في الأسبوع الثاني: تعليمه الاستلقاء والاستجابة للنداء، الجلوس بشكل دائم في القفص أو المهد، التعليم على حبل القياد. في الأسبوع الثالث: تعلم القدوم عند الأمر وترك الأشياء، تعليم التوقف عن القفز، تثبيت ما تعلمه في الاسابيع السابقة من خلال التكرار. الأسبوع الرابع: تعلم الانتظار، الذهاب إلى المهد. الأسبوع الخامس: التعلم على ترك الأشياء، التوقف عن النباح. الأسبوع السادس: تعلم ألعاب بهلوانية بسيطة، التوقف عند شد القياد، تكرار ما تم تعلمه في الأسابيع السابقة.

 قضاء الحاجة:

القلة من الناس تترك كلابها تعيش خارج المنزل ولذلك من الضروري أن تدرب كلبها على التغوط في أماكن محددة. يعتبر التدرب على قضاء الحاجة أول أمر يجب عليك أن تعمل عليه عند الكلب بالإضافة للتدريب على استخدام القفص إذ يعتبر جزءً مهماً من العملية. أثناء التدريب على استخدام القفص يجب أن تختار القفص المناسب، ثم تقوم بتعريف الكلب على هذا القفص. بعد أن يتعرف الكلب على القفص عليه يجلس فيه ويعتاد عليه. هناك أمور يجب أن تأخذ بعين الاعتبار عند تدريب الكلب على القفص منها عدم استخدامه لمعاقبة الكلب لأن القفص في النهاية يجب أن يكون مكان راحة له، كما يجب عدم السماح للكلب أن يغادر القفص إذا كان يصدر أصوات انزعاج أو نباح لأنه عندها سيتعلم أنه إذا قام بالنباح أو التذمر فإنه سيخرج بسرعة من القفص. وفي النهاية يجب عدم وضع الكلب في القفص لفترات طويلة دون أن يتاح له فرصة للتبول أو التغوط.

من أجل تدريب الكلب على قضاء الحاجة ينصح باتباع الخطوات التالية:

  • وضع نظام جدول زمني: حاول الاستيقاظ في وقت محدد في الصباح وقم بإخراج الجرو بعد الاستيقاظ مباشرة. أطعم الجرو في أوقات معينة بشكل يومي ومن ثم قم بإخراجه بعد الإطعام مباشرة.

  • راقب الجرو وانتبه لعلامات محددة مثل كثرة الشم، التحرك بشكل دائري، المشي بشكل رتيب. هذه التصرفات عادة ما تعني أنه يريد التغوط. إذا رأيت هذه العلامات فأخرجه فوراً. إذا اكتشفت أنه يقوم بالتبول فعليك أن تقول له “لا” بحزم وخذه إلى الخارج حتى يكمل العملية. لا تعاقبه أبداً عن طريق الضرب أو بتمرغ أنفه بالقذارة! لن يعلمه ذلك سوى الخوف منك. إذا وجدت القذارة ولم الكلب أثناء القيام بالعملية فلا تعاقبه لأنه لن يربط بين العقوبة والفعل وهذا سوف يسبب عنده التباس لأنه لا يعرف لماذا يعاقب.

  • اختر كلمة من أجل العملية مثل ” خارج” أو “أفعلها في الخارج”. استعمل هذه العبارة بشكل مستمر حتى يتعلمها كأمر. خذ الجرو إلى نفس المكان بشكل دائم خلال تدريبه. رائحة ذلك المكان سوف تشجعه على القيام بعملية التغوط في نفس المكان مرة أخرى. عندما يقوم بالعملية بالمكان الصحيح أسبغ عليه بالمديح.

  • عندما تكون خارج المنزل يجب أن يبقى الجرو في القفص أو بيت الكلاب. بإمكانك أن تشتري قفص أكبر عندما يكبر الجرو ولكن إذا كان القفص كبير جداً ضع فيه حاجز بحيث تصبح المساحة مناسبة فقط لدوران الكلب والاستلقاء. وسوف يحاول الجرو بشكل غريزي ألا يوسخ المكان الذي يجلس فيه، لذلك كن حريصاً على ألا تٌبقي الجرو في القفص لأكثر من 4 إلى 6 ساعات وإلا سوف يضطر الجرو إلى ان يقضي حاجته في مكانه. إذا كنت مضطر أن تترك الجرو من أجل العمل فعليك أن تترك العمل في منتصف النهار والعودة إلى المنزل لإخراجه وإذا كنت لا تستطيع فيجب أن تجعل شخص آخر يأتي ويقوم بإخراج الجرو.

  • إذا قررت ألا تضع الجرو في قفص خلال مغادرتك للمنزل فضعه في غرفة ذات أرضية لا تمتص السوائل. ضع حصيرة لقضاء الحاجة في إحدى زوايا الغرفة وضع سريره وألعابه في زاوية أخرى. عادة ما تفضل الكلاب التبول على مواد تمتص السوائل ولكنها تميل إلى ألا تفعل ذلك على فرشاتها. وفي الحالة النموذجية سوف يتجه الجرو إلى استخدام الحصيرة. هذه الطريقة تستغرق وقتاً أطول من طريقة القفص.

تذكر قواعد التدريب:

  • أثن على الكلب عندما يتصرف بشكل جيد.

  • حافظ على روتين صارم.

  • لا تعاقب الكلب أبداً بشكل قاسي عندما تجده يقوم بالتبرز في المنزل.

  • لا تصحح خطأه إلا أثناء فعله لذلك الخطأ.

قد يستغرق التدريب على قضاء الحاجة عدة أشهر، يجب ألا تستسلم. ضع في حسبانك أن الجرو يريد أن يحصل على رضاك فيجب عليك أن تعلمه كيف يفعل ذلك. كن واضحاً معه عند الثناء والتصحيح وفي النهاية سوف ترى النتائج.

هناك حالة من التبول اللاإرادي التي تظهر نتيجة الإذعان أو الإثارة الزائدة. عند ظهور هذه الحالة يجب أخذ الكلب إلى الطبيب البيطري للتأكد من أنه لا يوجد سبب مرضي لها. بعد التأكد من أنه لا يوجد مرض ننتقل إلى مرحلة معرفة فيما إذا كان سبب التبول هو الإذعان أو الإثارة. تقوم الكلاب المصابة بالرهاب بالتبول عندما يتم تحيتها، أو عندما يقترب شخص ما منها، أو عندما تعاقب. وعادة ما يحدث ذلك بسبب المعاملة القاسية خلال التدريب على قضاء الحاجة أو عند الكلاب ذات الطبع اللطيف والخجولة. لحل هذه المشكلة تجنب توبيخ او الصراخ على الكلب عندما يقوم بالتبول وحاول أن تبنى ثقة الكلب بنفسه من خلال تعليمه تنفيذ أوامر بسيطة مثل الجلوس والتوقف وتلبية النداء ومكافأة الكلب عند تنفيذه للأوامر بنجاح. كما يجب أن تقترب من الكلب بأسلوب لطيف وغير مثير للرهبة. تجنب التحديق والاقتراب من الجانب، واستعمل وضعية القرفصاء لتصبح على مستوى نظر الكلب. عندما تربت على الكلب فربت على ذقنه بدلاً من الرأس. عند مقابلة الكلب حاول أن يكون سلوكك هادئً وإذا قام بالتبول قم بالتنظيف ولا تفاقم مشكلة. تذكر أن تكافئ الكلب إذا قام بالتبول في المكان المناسب.  عادة ما يحدث النوع الثاني من التبول اللاإرادي بسبب الإثارة الزائدة عند الجراء بعمر أقل من سنة وفي كثير من الأحيان تتجاوز تلك الجراء هذا السلوك مع مرور الزمن. المزعج في هذا السلوك أنه يحتاج إلى وقت للتخلص منه. ولمساعدة الجرو للتخلص من هذه المشكلة حاول أن تجعل وقت ومكان اللعب خارج المنزل في مكان تغطى أرضيته بالجرائد وحصائر للتبول بحيث إنه إذا حدث التبول نتيجة اللعب لا يحدث أذى كبير وكما ذكرنا سابقاً إذا قام الجرو بالتبول فلا توبخه ونظف المكان بهدوء. قم بإعطاء مكافأة (قطعة طعام صغيرة يحبها) عندما يتبول في المكان الصحيح ولا تبالغ في تحية الجرو عند اللقاء. قد تضطر في بعض الأحيان أن تتجاهل الجرو عند دخولك إلى المنزل وقد يبدو هذا التصرف قاس ولكن بهذا التصرف تعطي للجرو فرصة لكي يهدأ لوحده ويفضل أن يقوم زوار المنزل بتجاهله أيضا. كل هذه الأمور يجب أن تساعد الجرو على كسر هذه العادة وكذلك تساعد في تربية الجرو على أن يصبح أكثر هدوءً وذو ثقة بنفسه.

تدريب الكلب والجرو على حبل القياد

يجب أن يعتاد الكلب على وضع الطوق وحبل القياد تماشيا مع القوانين ولحماية الكلب. يجب تضع القياد على الكلب لأول مرة في باحة أو مكان محاط بسياج، دعه يتنقل بعد أن تضع عليه الحبل دون مسكه ليعتاد الكلب عليه وهو متصل بالطوق. الكثير من الكلاب تعتبر الحبل مثل اللعبة وتبدأ بمضغه. امنع الكلب من مضغ الحبل حتى لا تصبح عنده عادة مضغ الحبل. احتفظ ببعض الألعاب كي يتلهى بها الكلب بدلاً من أن يمضغ الحبل. في حال إصرار الكلب على مضغ الحبل، ضع عليه مواد تجعله غير مستساغاً مثل مادة التفاح المر. حالما تشعر بأن الكلب قد اعتاد على القياد أمسك بالقياد ولكن ابق في مكان مغلق. بإمكانك أن تعطي الكلب مكافأة وأنت ممسك بالقياد حتى يحدث ارتباط إيجابي بين الكلب والقياد. إذا وجدت مقاومة من قبل الجرو لمسك القياد من قبلك أفلته وقم بالمسك مرة أخرى بعد عدة دقائق. تذكر أن الهدف من هذا التمرين هو جعل الكلب يعتاد على القياد. لا تشد الحبل في محاولة لتصحيح سلوك الكلب إذا وجدت أن الكلب يشد القياد فدعه وحاول أن تشتت انتباه الكلب من خلال الألعاب. يعد المسير مع الكلب وهو مقيد من الأمور الأساسية في تدريب الكلاب ولذلك يجب التدريب على هذا الامر بسرعة، لذلك يجب تدريب الكلب على هذا الامر بشكل متكرر وبجلسات تتراوح بين خمس وعشر دقائق في كل جلسة. بعد أن يعتاد الكلب على القياد قم بالتجول معه مرخياً القياد عندها ستحتاج إلى حبل لا يقل طوله عن مترين وتقوم أثناء ذلك بتعليم الكلب على أمر “قف” دون أن تسحب القياد. عليك أن تعطيه الامر قبل أن تسحب القياد ثم تقوم بمكافأته (بقطعة طعام صغيرة) عند تنفيذه الامر وبذلك يعتاد الكلب على وجود القياد دون الحاجة لشده لتصحيح سلوك الكلب. سوف تواجه عندما تخرج من المنزل لأول مرة وأنت ممسك بالقياد مشكلة المحافظة على انتباه الكلب، لذلك يجب أن تحمل معك كمية من قطع الطعام الصغيرة كي تبقي انتباه الكلب نحوك، لوجود الكثير من الأشياء التي ستجذب انتباهه. أبدأ بالمشي وتحكم بسلوك الكلب عن طريق المكافآت وسيعتاد مع مرور الوقت على البقاء إلى جانبك دون الحاجة إلى شد القياد. يتم تخفيف كمية المكافآت مع تكرار التجربة حتى يصبح الكلب معتاداً على المشي بالقياد.

 تأقلم الكلاب والجراء:

التأقلم يعني تدريب الجرو أو الكلب على تقبل اشخاص وحيوانات جديدة كذلك التأقلم على أمكنة جديدة، ويكون التدريب من خلال تعريف الجرو أو الكلب على اشخاص جدد بشكل مستمر، وتكون الكلاب المتأقلمة (الاجتماعية) أقل عرضة لمشاكل سلوكية في المستقبل كالخوف أو الرهاب من أشياء معينة، كما أن الكلاب الاجتماعية تكون موضع ترحاب قبل الجميع. بالمختصر سيكون الكلب او الجرو الاجتماعي كلب سعيداً وذو تصرفٍ لائق.

تعزيز السلوك وحل المشاكل:

أخر خطوة في تدريب الكلب هي تعزيز السلوك المرغوب. عليك تعلم كيف تعزز سلوك الكلب ليصبح مطيعاً في الحدائق وفي بيوت الأصدقاء أو حتى في غرفة جلوسك. تذكر أن وصولك إلى المراحل الأخيرة من التدريب لا يعني أنه لن تظهر عند الكلب أو الجرو مشاكل سلوكية في المستقبل وسنتحدث فيما يلي عن كيفية تعزيز السلوك:

  • التعزيز المستمر: يتضمن التدرب على التصرف بنفس الأسلوب أو الشكل في مختلف الأوضاع وفي مستويات مختلفة، والفشل في التعزيز يظهر من خلال اختلاف تصرفات الكلب داخل المنزل عن الخارج حيث يكون الكلب مطيعاً في المنزل ولكن حين يخرج معك إلى الحديقة يبدو وكأنه قد نسي كل شيء قد علمته إياه.

  • تعلم طريقة تفكير الكلب: لكي تفهم آلية التعزيز يجب أن تفهم كيفية تفكير الكلب. الكلاب لا تملك القدرة على التعميم فبالنسبة للكلب يكون الوضع مختلفاً حين تعطيه أمر “أجلس” وأنت في المطبخ عن إعطاء نفس الامر في الحديقة. بالنسبة للكلب يكون أمر “أجلس” في المطبخ قد لا يعني نفس الأمر في الحديقة. عندما تقول لك والدتك عند الغداء ألا تضع مرفقيك على الطاولة هذا يعني أن المرفق يجب ألا يكون على كل الطاولات أي في منزل عمتك، في المطعم، عند الجيران. أما عندما تعطي هذا الامر للكلب فعادة ما يعني له أن وضع المرفق على هذا الطاولة ممنوع وبالتالي عليك أن تذكّر الكلب ألا يضع مرفقه على طاولة العمة، في المطعم، عند الجيران فالقاعدة عند الكلب لا تٌطبق على كل الطاولات. التدريب على أمر الجلوس يجب أن يتم في كل ظرف أي يجب أن يتدرب الكلب على أمر الجلوس في المنزل ثم في أماكن مختلفة. عندما يطيع الكلب هذا الامر في الحديقة وكأنه في المطبخ عندها تستطيع أن تقول أن السلوك قد تعزز.

  • التشويش وتغيير المكان:

عندما تقوم بتدريب الكلب على القيام بأمر جديد فعادة ما يكون مكان التدريب هادئ نسبياً مع أقل قدر ممكن من التشويش وحالما يتقن الكلب الأمر يصبح من الضروري أن تضيف عامل تشويش وأن تغيير المكان . أفعل ذلك ببطء وقم بإضافة عامل جديد بشكل تدريجي. فعلى سبيل المثال أجعل أحد أفراد العائلة يجلس بالقرب من الكلب ثم قم بإشعال التلفاز. في المراحل التالية حاول جلب كلاب أخرى أو جعل الأطفال يركضون بالقرب ويجب أن يحدث كل هذا خلال تدريب الكلب على أمر محدد أما بالنسبة للفترة الزمنية لكل جلسة تدريب فيجب أن تكون حول العشر دقائق. إذا لاحظت أن الكلب يرتكب أخطاء فعد إلى الترتيب السابق أي منطقة هادئة مع تشويش أقل. عندما تصل إلى مرحلة بحيث تحصل على نفس التصرف من الكلب سواء كنت في غرفة الجلوس أو الحديقة عندها تكون قد ثبّت سلوك الكلب.

  • علم كلبك الانضباط:

عادة ما تسيء الكلاب التصرف تكون غير قادرة على الانضباط، ويعتبر عدم انضباط الكلب بداية ظهور مشاكل سلوكية عنده مثل القفز عند الاستثارة، الاندفاع نحو الباب بشكل جنوني وفي النهاية لفت الانتباه بشكل دائم. فبإمكانك الحصول على شكل من أشكال التحكم بالكلب عندما تجعله يعمل جاهدا للحصول على رغباته، وهذا يعني ان تجعله يتبع أوامرك مثل أمر الجلوس أو التمدد قبل أن يحصل على ما يرغب مثل الاكل أو التنزه أو أن يلعب لعبة معك. ومن أساليب تعليم الكلب الانضباط هو جعله أن يعمل جاهدا من أجل أن يحصل على غدائه فعادة ما ينفعل الكلب عند وقت الوجبة اليومية وهذا يعني أنه سوف يقفز حولك خلال تحضيرك للوجبة أو القفز، عليك عندها قبل أن تضع وعاء الأكل على الأرض أن تمنع هذا السلوك فخلال تحضيرك للوجبة تعطيه أمر الجلوس وعليه أن يجلس بهدوء حتى تضع له الوعاء على الأرض ثم تسمح له بتناول الطعام. إذا قام بالقفز قبل أن تضع الوعاء على الأرض ارفع الوعاء وامنع عنه الوجبة ثم ابتعد عنه لعدة دقائق ثم عد واطلب منه الجلوس وحالما يجلس الكلب بهدوء ضع الوعاء على الأرض واسمح له بتناول الوجبة. يستخدم نفس الأسلوب عندما يريد الكلب الخروج، يجب ألا تجعله يندفع نحو الباب بشكل جنوني. إذا كنت تسمح للكلب باللعب في حديقة المنزل بدون حبل القياد فلا تسمح له بالخروج طالما انه يقوم بالقفز أو بخدش الباب قل له أن يجلس فإذا رفض الجلوس ابتعد عن الباب لعدة دقائق ثم عد فإذا نفذ الامر افتح له الباب. اتبع نفس الأسلوب عند اخراج الكلب خارج المنزل ولكن مع إضافة امر إنه إذا انطلق بعد الخروج وسحبك معه يجب أن تتوقف عن الخروج وتعيده إلى المنزل إلى أن يمتثل لأوامرك.

  • التحلي بالصبر هو الأساس:

عندما تبدأ باتباع هذا الأسلوب سوف تجد أن سلوك الكلب سوف يزداد سوءاً بشكل قليل وثم سوف يتحسن. كن صبوراً. عندما تبتعد عن الكلب عدة مرات فإنه سوف يتعلم أنه لن يحصل على ما يريد حتى تحصل انت على ما تريد منه. مع مرور الوقت يجب أن تلاحظ تحسناً في سلوكه حتى أنه سوف يفاجئك بجلوسه بكل صبر قبل أن تعطيه الامر.

خلال تربيتك للكلب سوف تواجه مشاكل سلوكية مثل العواء، الحفر، العض، مضغ الأشياء بدون سبب. عند مواجهتك مثل هذه المشاكل عليك التعرف على سببها ومن ثم أتباع أسلوبا مناسبا لمنع تفاقم هذا السلوك ويفضل دائم اللجوء إلى مدرب كلاب محترف للمساعدة في فهم سبب المشكلة وكيفية معالجتها.

في النهاية، يجب على مربي الكلب الانتباه أن الكلاب لا تشبه بعضها بشكل مطلق. فقدرة الكلب على التعلم تختلف بحسب السلالة، والحجم، والعمر وتاريخ سلوك الكلب فيجب على المربي أن يعرف كيفية وضع طرق وأساليب تدريب تناسب الكلب وكل ذلك للحصول على أفضل النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.