طرق تهدئة الخيول دون استخدام الأدوية

مشاهدة الكل
طرق تهدئة الخيول دون استخدام الأدوية

 

هناك خمسة طرق نستعملها لتخفيف التوتر عند الخيل دون استخدام المهدئات أو المخدرات.

إن خيلك ليس سيئاً أو عدائي بالفطرة، ولكنه في نفس الوقت غير مستكين ومتقبل للأوامر بشكل دائم، ولا يقف بلا حراك عند فحص الطبيب البيطري له أو عند تركيب الحدوات. فالخيل مخلوق يهيج بدون سبب ثم يهدأ. يقول الطبيب البيطري” وجدت أن معظم الخيول تثق بالمتعاملين معها، وهي تتقبل أغلب المتغيرات في البيئة ولكن هناك بعض الخيول تكون متوجسة بطبيعتها من كل شيء وهي ليست بالضرورة خيول قد تأذت من الآخرين. بل هي بطبيعتها تجفل من كل شيء مثل بعض البشر”.

يسبب هذا الأمر مشكلة عندما تريد لمثل هذه الخيول أن تقف بشكل ثابت. إن الخيل التي تجفل عند أقل إزعاج تشكل خطراً على نفسها وعلى أي كائن قريب منها، وبالتالي وبكل بساطة سوف نحتاج في هذه الحالة أن نستخدم مركناً أو مهدئاً للتحكم بها خلال عمل الطبيب أو البيطار، ولكن يعتبر استخدام الأدوية في الغالبية العظمى من الحالات هو إجراء مبالغ فيه في حين يمكن لنا استخدام أساليب أقل شدة.

وبالفعل هناك عدة طرق أو أساليب لتخفيف قلق أو توتر الحصان بدون استخدام مركنات أو مهدئات، وتختار أفضل الأساليب التي تعتمد على طبع الحصان والوضع الذي يكون عليه. تتطلب العديد من تقنيات (السيطرة على الحصان) شيئاً من الإعداد والتخطيط بما يناسب هذا الوضع أو ذاك. ويمكن اختصار أساليب التعامل (بكل بساطة) إلى التعامل بلطف وحزم بشكل متناوب وبصبر حتى يتعلم الحصان الثقة بك وبقيادتك له حين يواجه أمراً جديداً. وقد تفيدك واحدة أو أكثر من التقنيات أو المنتجات أو الأساليب المذكورة لاحقاً في التخفيف من توتر حصانك ولكبح تصرفاته الجامحة:

  • بناء العلاقة ما بين الحصان والسائس:

يجب أن تكون هناك علاقة احترام وثقة ما بين الحصان والسائس. إذا تعلم الحصان أن يكون منتبها لك ومستجيبا لأوامرك فسوف يتنظر تعليماتك عندما يكون متوتراً، وهذا سوف يساعد على تهدئته عند مواجهة حالات تثير عنده التوتر. يقول الطبيب البيطري” إن حالة الاسترخاء عند الحصان تأتي من خلال التدريب والتعامل اللطيف بشكل مستمر ومن ثقتك بنفسك وبالحصان” إذا لم تكن واثقاً من سلوك حصانك أطلب المساعدة من صديق خبير في تربية الخيل واجعله يشاهدك وأنت تمارس مهام أساسية مع الحصان كي يبين لك فيما لو اركبت أخطاءً في التعامل مع الحصان. وهناك الكثير من الكتب والفيديوهات وغيرها من المصادر الأخرى التي تشرح طرق تعليم السلوك الصحيح للخيل، وفي حال الحاجة للمزيد من المساعدة فبالإمكان اللجوء إلى مدرب خيول محترف.

  • طرق تغيير سلوك معين عند الخيل:

إذا كان حصانك ذو طباع جيدة ولكنه يتوتر في ظروف معينة مثل توتره عندما تريد وضعه في عربة النقل، عندها تضطر إلى إعطائه حقنة مهدئ حتى تستطيع أن تدخله إليها، في هذه الحالة يجب أن تقوم بتدريبه بشكل تدريجي على اعتياد الدخول إلى عربة النقل وهذا يعني تعريضه بشكل متكرر ومتدرج للوضع الذي يخاف منه ولكن بشكل لطيف وتدريجي بحيث تصل إلى الحد قبل أن يبدأ الحصان بالتوتر ثم تتراجع. مع مرور الوقت وبالتكرار ومع الصبر سوف يخف رد فعل الحصان تجاه الظرف الذي يوتره. يقول الخبير” إذا كان الحصان في حالة عصبية عندما تركب الحدوة له أو يفحصه الطبيب البيطري فمن أفضل الطرق لحل هذه المشكلة هي تحضير الحصان لما سوف يحدث له لاحقا. فإذا كان حصاناً صغيراً في العمر فمن الأفضل تعريضه لمختلف الاوضاع”. إن جعل الحصان يعتاد على أمر ما يعتمد على ذلك الأمر الذي يراد أن يعتاد عليه، ولكن معظم أساليب جعل الحصان متقبلاً لوضع ما تعتمد على أساليب التحضير والتكرار. فعلى سبيل المثال إذا كان الحصان يستاء من العناية بأذنيه فيمكنك أن تبدأ من خلال حك جلد الحصان في الأمكنة التي يسمح لك بحكها مثل الكتف مثلاً. عندما يتقبل ذلك بإمكانك أن تبدأ برفع يدك نحو الرقبة وتتوقف قبل أن يظهر رد فعل. خلال هذه الجلسات سوف تحتاج إلى تكرار العملية ولكن مع مرور الوقت يجب أن يصبح الحصان أكثر تقبلاً من المرات السابقة. يقول الخبير “حالما تعتاد تلك الخيول لإجراء معين أو حدث معين فسوف تدرك إنه ليس بالشيء السيء ولن تجفل”.

  • تأمين بيئة مريحة:

إذا كنت تخطط للقيام بشيء يجعل حصانك متوتراً فعليك أن تختار بيئة لا تزيد من توتره. يقول الخبير” إذا كان البيطار سوف يأتي فهل المكان الذي سيعمل فيه مريحٌ للحصان؟ فإذا تم تثبيت رأس الحصان من خلال حبلين فتأكد من أن الحصان مرتاح في هذا الوضع وفي هذه الحظيرة. لا تضعه في مكان جديد غير مألوف له” تجنب القيام بتغييرات واضحة قبل زيارة البيطار، فعلى سبيل المثال تجنب وضع رداء الحصان لكي يجف بالقرب من مجال رؤية الحصان أو قلل من الحركة أو الأنشطة قرب الحظيرة. يقول الخبير” انتبه إلى ظروف الجو عند العمل على حوافر الحصان” فعلى سبيل المثال إذا كان الجو عاصفاً يجب التفكير في تغيير موعد عمل البيطار ليوم أكثر هدوءً.

Young rider with a horse in a stable

  • التدريب الدوري:

إذا تُرك الحصان لفترات طويلة محبوساً في الإسطبل فسيصبح مشدود الأعصاب وبحاجة لإطلاق الطاقة المختزنة فيه وهذا سيغذي سلوك التوتر لديه، يقول الخبير” إذا تم إخراج الخيل بشكل مستمر فإن ذلك سوف يكون مفيداً جداً. فإذا لم يتم إخراج الخيول للحركة فإنها سوف تميل إلى الجموح والركض وبالتالي قد تؤذي نفسها” فإذا لم يكن هناك فسحة لكي يتحرك فيها الحصان عندها يفضل أن تزيد من كمية التدريب الذي يتلقاه الحصان. يقول الخبير” في منطقتنا في كاليفورنيا لا يوجد مساحات كبيرة لحركة الخيول فيمكن لخيولنا الحصول على التدريب من خلال التنزه مع الحصان بدون ركوبه أو جعله يتحرك في مضمار ذو مسار مغلق أو بكل بساطة تكرار ركوب الحصان بشكل أكثر. يجب أخذ هذه الأمور بعين الاعتبار في حال كان الحصان يعيش في مكان محصور” إذا كان الحصان بحاجة إلى تدريب أكثر مما تستطيع أن تقوم به أنت فأبحث عن صديق أو اثنين ليقوما بركوب الحصان مرة أو مرتين في الأسبوع أو ابحث عن عامل ركوب خيل واستأجره للقيام بالعمل ولكن مع انتباه إلى توفر التوافق بين الفارس والحصان من حيث خبرة الفارس وطباع الحصان وذلك لكي يكون الجميع بأمان وفي النهاية نستطيع أن نخفض من توتر الحصان.

  • متممات غذائية ذات تأثير مهدئ:

زر قسم المتممات الغذائية في المحلات المختصة وسوف تجد العشرات من المنتجات المصممة للمساعدة في تهدئة الخيول. هذه المنتجات غير مصنفة على أنها مخدرات وهذا يعني ان المٌصنّع يحتاج فقط لإثبات ان المنتج غير مؤذ للخيول مع ضمان فعاليته. وهناك العديد من المنتجات المتوفرة في السوق منذ سنوات وقد أثنى المستهلكون عليها أنها جيدة. تتنوع مكونات المتممات المهدئة كثيراً. فالعديد من المنتجات تحوي المغنيزيوم الذي له دور مهدئ لوظائف العضلات والأعصاب، ومن المكونات أيضاً الكروم، وهو معدن يساعد في تنظيم سكر الدم، و فيتامين ب1 الذي يدعم الجهاز العصبي. يقول طبيب بيطري” عادة ما تستخدم هذه المنتجات لمعالجة الأعراض الاستقلابية عند الخيول ولكن بإمكان هذه المنتجات مساعدة الخيول المتوترة والنزقة على أن تكون أكثر هدوءً” وقد تحوي المتممات على مكونات عشبية مثل البابونج وجذر الناردين وأوراق التوت البري وكل هذه الأعشاب تعتبر مواد مهدئة تقليدية. يقول الطبيب البيطري” قد تساعد هذه المتممات بعض الخيول وقد تكون عديمة الفائدة لخيول أخرى. يتوفر العديد من المنتجات العشبية بعضها مفيد ولكن كل شيء يعتمد على الحصان والظروف المحيطة به وماذا تريد تحقيقه من المتمم المقدم له”.

Father and daughter with horse

أحدث المنتجات في السوق حالياً تحتوي على ألفا-كاسوزيبيني، وهو بروتين مستخرج من الحليب ويعتقد أنه يهدئ المهور التي الرضيعة، في دراسة تمت على مهور نصف برية عندما أعطيت متممات حاوية على ألفا-كاسوزيبيني عن طريق الفم لمدة خمسة أيام قبل إدخالها إلى حظيرة لتدريبها لمدة أسبوعين على مهام أساسية مثل وضع الرسن والقياد والتطمير. وتم إعطاء المتمم لنصف المهور وترك النصف الآخر دون المتمم وقام الدارسون بوضع مقياس يتدرج من الواحد وحتى الستة متعلق بالهدوء والطواعية والقدرة على تعلم مهارات جديدة. فكانت النتيجة أن كل المهور التي أعطيت المتمم كان أداؤها أفضل بعد ستة أسابيع من التدريب كما أنها حافظت على معظم المهارات التي تدربت عليها. عليك استشارة الأطباء البيطريين أو خبراء تغذية الخيل قبل أن تضيف منتجات جديدة لنظام تغذية حصانك، بإمكانهم اقتراح منتجات محدده أو وضع خلطات قد تكون أكثر ملائمة لحصانك.

إذا كنت تشارك بالحصان في مهرجانات للخيل فعليك معرفة فيما إذا كانت المكونات قد تظهر في فحوصات المواد المخدرة. يقول الخبير” إذا كان مالك الحصان ينافس في المهرجانات فيجب أن يأخذ حذره فيما يتعلق بالمواد التي يعطيها له والتي قد لا تعرف كامل مكوناتها حيث أن بعض النباتات قد يكون ممنوع استخدامها ليس بسبب كونها تسبب مشكلة ولكنها قد تستخدم لإخفاء مواد أخرى وكون المادة طبيعية أو عضوية لا يعني أنه لا يوجد فحص لوجودها أو انها مفيدة للحصان. يوجد في موقع اتحاد تربية الخيل الأمريكي وموقع اتحاد تربية الخيول العالمي لائحة بمواد الممنوع استخدامها مع إرشادات حول استخدام الأدوية ويجب على كل مرب للخيل الاطلاع على هذه المعلومات قبل إعطائها أي نوع من المتممات”.

إن الطبع العصبي لحصانك قد يكون نتيجة لصفات وراثية ولكن هذا لا يعني حتمية ذلك فمن خلال اتخاذك لخطوات تهدف إلى تهدئة الحصان من خلال إلهائه وتعليمه التغلب الخوف، فسوف تقطع شوطاً طويلاً في الحفاظ على سلامته وإسعاده وستجد متعة في العمل معه أنت أيضا.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.