عشرة أمور عليك معرفتها قبل اقتنائك لطير أليف – مونيكا إنغبيرتسون

مشاهدة الكل
عشرة أمور عليك معرفتها قبل اقتنائك لطير أليف – مونيكا إنغبيرتسون
  • الطيور ليست حيوانات مستأنسة. فالحيوانات المستأنسة هي التي تمت تربيتها وتوالدها لمئات السنين تحت رعاية وكنف الإنسان وابتعدت من مواطن أجدادها الأصليين. عادة ما تربى الطيور كحيوانات أليفة بطريقة مخالفة لأقرانها في البرية – فهي تعتبر من الأنواع الأصلية في بلدان أخرى.

  • يمكن انتقال مرض الكلاميديا والسل الطيري للإنسان عن طريق الهواء، ويمكن لهذه الأمراض أن تُحدث إصابات خطيرة عند بعض البشر خاصة أولئك الذين يمتلكون جهازا مناعا متضررا، وتطرح الطيور أيضا غبار الريش باستمرار (جزيئات من الريش)، التي تثير الربو عند بعض الأشخاص. هناك العديد من البيوت الي تزود بنظام فتلرة الهواء HIPA-type في الغرف التي تحوي طيورا للتحكم بردود الفعل التحسسية للقشور الطيرية.

  • الببغاوات بأنواعها المختلفة (طيور حب- إفريقية) هي طيور صاخبة وفوضوية وقد تكون مخربة. وهي تصدر أصواتا (كالصراخ، والطقطقة، والكلام) وهي جزء هام من طرق التواصل لأي ببغاء. تأكل الطيور بشكل مستمر طول النهار، وهي تنثر وتبعثر أجزاء طعامها في كل الأرجاء. وقد بُرمجت الطيور بشكل غريزي على عض وتخريب الأخشاب، سواء كانت مجاثم أو ألعاب أو إطارات الصور أو الأثاث. وقد تعض الطيور الأسلاك الكهربائية والأوراق والستائر أيضا.

  • تعيش جميع أنواع الببغاوات حياة طويلة تبعا لنوعها وقد تراوح أعمارها ما بين 20-50 سنة أو أكثر. فالعناية بمثل هذه الطيور تعتبر غالبا مسؤولية تمتد مدى الحياة.

  • الببغاوات هي طيور اجتماعية بشكل مفرط، وهي تماثل صغار البشر في حاجتها لعيش حياة عاطفية واجتماعية ولكنها على عكس الأطفال فهي لا تكبر أبدا.

  • الطيور بطبيعتها كثيرة الحركة وفضولية ويجب أن تكون في غرف واسعة لتتحرك وتلعب فيها بحرية، فالغرف أو الأقفاص الخارجية أو حتى المسارح الحرة يجب أن تزود بسياج لا يسمح للقطط والكلاب بالدخول ويجب أن تكون خالية من المراوح السقفيّة والعوائق الأخرى كي تؤمن للطيور طيرانا جيدا للتمرين، الطيور مقصوصة الأجنحة يمكنها أن تتمرن من خلال التسلق والتأرجح والخفقان في حال تم تزويد غرفها بمساحة وألعاب وبنى للتسلق.

  • تحتاج جميع الطيور إلى حمية متنوعة، وليس فقط البذور ومضغوطات (العلف المحبحب) ولكن يجب تزويدها بالحبوب والفواكه والخضار.. إلخ.

  • التعرض للضوء والنوم يعتبران أمورا مهمة جدا للطيور فهي تحتاج إلى 4 ساعات تعرض للأشعة فوق البنفسجية آ وب الصادرة عن أشعة الشمس أو شعاع شمسي متكامل كي يزودها بفيتامين د الذي يحفز امتصاص فيتامين آ وهام جدا لصحة الجهاز التنفسي العلوي. يجب أن يحصل الطيور على 10 ساعات نوم على الأقل في كل ليلة.

  • تكون الطيور حساسة جدا لنوعية الهواء، وبعكس الإنسان فإنها تستبدل كامل الهواء تقريبا من رئتيها مع كل نفس. وباعتبار أنه لا يوجد أية بقايا من الهواء المتنفس أثناء الدورة التنفسية فإنها تستهلك أكسجينا أكثر والتلوث المحمول في الهواء أكثر أثناء كل نفس. فلا ينبغي للطيور أبدا أنت تتعرض لدخان التبغ، وأبخرة الكيماويات كمثبتات الشعر والمنظفات إلخ، أو المواد المغلفة بالتيفلون. فالتعرض لأبخرة المواد السامة يمكن أن يسبب الموت السريع، والتعرض المديد لبعض السموم الأخرى التي قد تقود إلى الموت المبكر.

  • تحتاج الطيور إلى الرعاية البيطرية المختصة بالطيور، فالرعاية الملائمة للطيور قد تكون مكلفة، وطبيبك البيطري قد يطلب منك فحوصا شاملة وتشخيصية عندما تقتني طيرك للمرة الأولى، بالإضافة إلى ذلك فهو سيكلفك بزيارة سنوية لضمان صحة الطير، والطير الأصغر حجما يتطلب ذات الرعاية والفحوص الدورية كغيره من الطيور الأكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.