سلسلة أمراض مختلفة – المطثيات – إلتهاب الأمعاء النخري في الدواجن

مشاهدة الكل
سلسلة أمراض مختلفة – المطثيات – إلتهاب الأمعاء النخري في الدواجن

سلسلة مختصرة عن #أهم_الأمراض_التي_تصيب_مختلف_الحيوانات

#لمحة_عامة_ومختصرة_عن_المطثيات

#إلتهاب_الأمعاء_النخري_في_الدواجن:

  • هو مرض تسببه المطثية الحاطمة من نوع (a وC) يصيب الدواجن إما بشكل مباشر نتيجة تغير توازن الفلورا في الأمعاء أو بشكل ثانوي ناتج عن الكوكسيديا الأسكاريس او السالمونيلا.
  • تتلخص الأعراض السريرية بارتفاع مفاجئ في نسبة النفوق مترافق مع خمول الطيور التي يكون ريشها منفوشا ولديها إسهال.
  • الصفة التشريحية: تكون الأمعاء (الصائم واللفائفي) منتفخة وقابلة للتفتت محتوية على سائل بني ذو رائحة كريهة، وتغطى مخاطيتها عادة بغشاء دفتيري يتراوح لونه من الأصفر إلى البني الفاتح ويظهر كشكل المنشفة وقد تكون موضعية أو بكامل الأمعاء.
  • التشخيص يكون بملاحظة الآفات الظاهرية وبإجراء مسحة مجهرة من الأغشية المخاطية تُظهر كميات كبيرة من الجراثيم إيجابية الغرام بالإضافة إلى استعمال أوساط الزرع التفريقية.
  • التشخيص: التفريقي: يجب التفريق بين إلتهاب الأمعاء النخري والإصابة بالكوكسيديا (برونتي) والتهاب الأمعاء التقرحي. إصابة الكوكسيديا غير المختلطة نادراً ما تظهر اعراض حادة مثل التهاب الأمعاء النخري. إما الإصابة بإلتهاب الأمعاء التقرحي عادة ما ينتج بؤر من الآفات تمتد من الجانب القاصي من الأمعاء الدقيقة (المعي اللفائفي) إلى الأعور وتقريباً دائماً يترافق مع تنخر كبدي.
  • التحكم: يكون بالوقاية أولا من الإصابة بالكوكسيديا بوضع مضادات كوكسيديا علفية وقائية وتجنب التغيير المفاجئ بالعلف وخاصة عند استعمال علف يحوي مخلفات السمك أو القمح والشعير، ويمكن إضافة البروبايوتيكس للتحكم بالإصابة.
  • العلاج يكون باستخدام المضادات الحيوية عن طريق الشرب مثل البنسلين واللينكومايسين مع عزل الطيور الوشيكة الموت حرصا على باقي القطيع من الإصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.