أبحاث علمية – إلتهاب الصفائح الحساسة للحفاظ على الخيول والمهور

مشاهدة الكل
أبحاث علمية – إلتهاب الصفائح الحساسة للحفاظ على الخيول والمهور

التهاب الصفائح الحساسة: هو مرض شائع ومعقد وغالبا ذو نتائج وخيمة عند الخيول المستأنسة ويعد ثاني أكبر مسبب لموتها. ويشكل صلب أبحاث مهمة ومجمعة يجري نشرها على الانترنت ليطلع عليها أطباء الخيول البيطريون وغيرهم.

ومع زيادة معرفة الفيزيولوجيا المرضية لهذه الإصابة القاتلة وتشخيصها وعلاجها فقد قامت مجلة الخيول البيطرية بنشر مقال يشرح عن مفهوم وتدبير حالة التهاب الصفائح الحساسة الناتج عن اعتلال الغدد الصم، بالإضافة إلى مجموعة خاصة مؤلفة من 27 صفحة وثلاث مقالات افتتاحية التي قام بتجميعها لهذه المجلة المحررة نيقولا مينزيس والدكتورة دي لات.

وقام الباحثون خلال العشر سنوات الأخيرة بوثبات كبيرة تجاه فهم الفيزيولوجيا المرضية لالتهاب الصفائح الحساسة الناتج عن اعتلال الغدد الصماء. وقد لخصت الدكتورة دي لات صفحات هذه المجموعة بارتباط حالة التهاب الصفائح الحساسة بضعف تنظيم الأنسولين، ومتلازمة الاستقلاب الخيلية، وخلل الجزء الأوسط من الغدة النخامية الوظيفي.

تقول الدكتورة دي لات: لقد وجدنا أن للأنسولين دورا مفتاحيا في حالة التهاب الصفائح الحساسة الناتج عن اعتلال الغدد الصماء، ونعلم أن الخيول والأمهار المصابون بمتلازمة الاستقلاب الخيلية وخلل الجزء الأوسط من الغدة النخامية الوظيفي هم الأكثر عرضة لتطور هذه الحالة وقد وصلنا إلى فهم أن عدم تنظيم الأنسولين في هذه الحيوانات يقود إلى الوصول إلى هذه الحالة).

كما أضافت أنه كان هناك نقاش كبير حول تأثير السمنة على العرج، فقد نوهت بعض مقالات التشريح المرضي في المجموعة السابقة أن السمنة العامة ليست بالضرورة عامل مسبب لالتهاب الصفائح الحساسة الناجم عن اعتلال الغدد الصماء.

وقالت الدكتورة أيضا: أن ما يحدث حقيقة داخل حافر الحيوان مازال غير مفهوم بشكل كامل. وقد ركزت العديد من الصحف على آفة العرج، أما غيرها فقد توجهت نحو دور عوامل تطور المستقبلات التي قد تلعب دورا في المرض.

وقالت أيضا: أنا متفائلة حقا أنه خلال العشر سنوات القادمة سنكون قادرين على فهم الفيزيولوجيا المرضية لهذه الحالة بشكل ممتاز. وعندها سنكون قادرين على تحويل جهودنا نحو إيجاد خيارات علاجية حديثة لهذه المرض، والتي قد تساعد الخيول على العيش دون ألم.

وتفيد المراجعات التحريرية للدكتورة نيكولا غاوس لمجموعة المقالات التي تدور حول تشخيص التهاب الصفائح الحساسة الناجم عن اعتلال الغدد الصماء، إذ يعتمد تشخيص العرج على اكتشاف مالك الخيول له. وبحثت إحدى الصحف لتقول إن أكثر من 45% من حالات العرج التي يكتشفها الأطباء البيطريون لم يستطع مالكو هذه الحيوانات اكتشاف هذا العرج لديهم، ما يشير إلى ضرورة تثقيف المالكين بشكل أفضل.

تقول الدكتورة نيكولا العاملة في الكلية الملكية في لندن: إن اكتشاف عدم انتظام الأنسولين هو أمر مهم لتحديد الحيوانات التي تتعرض لمخاطر متزايدة لالتهاب الصفائح الحساسة الناجم عن اعتلال الغدد الصماء ما يجعل استراتيجيات التدابير الوقائية مركزة على هذه الحيوانات المهددة”،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.